تقوم الحرفية انتصار العريفي بصنع مجموعتها الخاصة من ادوات الزينة والاكسسوارات والقلائد الدلمونية بواسطة الذهب والفضة والأحجار الكريمة من مختلف بلدان العالم حتى تصبح لوحة فنية متكاملة لتشكل أبدع القلائد واكثرها تميز للمرأة البحرينية والعربية شكل خاص والاجنبية بشكل عام وتتزين السيدات بهذه القطع الفنية الراقية في مختلف المناسبات الاجتماعية حيث تكمن قيمتها الفنية حينما تلبس مع العباءة والجلابية الخليجية.

إنضمت الحرفية انتصار إلى مركز تنمية الصناعات الحرفية عام 1996 إذ كانت من أولى أصحاب المشاريع هناك، وقامت بتطوير نفسها عن طريق التدريب محليا وخارجيا، لاسيما في مدينة دبي والمملكة العربية السعودية، وتكونت لديها رؤية فنية ناضجة انعكست على مشغولاتها التي وجدت لها مكاناً في المعارض والمناسبات.

ومن أبرز أعمالها الحرفية التي أضافت لمجموعة اعمالها الحرفية تصميم الصناديق المزينة بالأحجار الكريمة والمرايا، بالإضافة الى العديد من الأختام الدلمونية بأشكال وأحجام مختلفة وكذلك الهدايا التي تقوم بعملها للمناسبات والتي تتسم بلمساتها الفنية الخاصة والذوق الرفيع في التصميم.

كما تقوم بتقديم ورش تدريبية خاصة لفئات ذوي الإحتياجات الخاصة وصغار السن على كيفية التصميم والصياغه والتعامل مع المواد والقطع التالفه.