من عبق الماضي يستلهم الحرفي عيسى عبدالله تصاميمه، ويعد من رواد صناعة السفن حيث بدأ مشواره في هذه الحرفة منذ 27 عاماً.

يقوم الحرفي عيسى بصنع نماذج البوانيش المصغرة بمختلف أنواعها وأشكالها مع الاهتمام بأدق التفاصيل كما لو كانت سفناً واقعية، حيث بدأ بالتصميم مستخدماً خشب الساج القديم الذي يتجاوز عمره المائتين عام، وهو خشب ثقيل يشتهر بقدرته على مقاومة عناصر الطبيعة كالماء والحرارة وكثيراً ما يستخدم في صنع التصاميم الفاخرة، وتدرج في أعماله حتى تصميم وصناعة مختلف للسفن مثل "البانوش" و"البغلة" و"الجالبوت" و"الغنجة".

ولم يتوقف إبداعه لهذا الحد حيث انضم لمركز تنمية الصناعات الحرفية في عام 2006 وهناك قام بصنع أهم أعماله من السفن الخليجية وهي"البوم" و"السنبوك" و"البقارة" و"البتيل" و"اللمعة" "السمحة"، وقد تعدت أعماله حدود مملكة البحرين لتصل الى دول مجلس التعاون الخليجي وفرنسا وأمريكا واليابان من خلال النماذج التي صممها لزبائنه، بل تعدى ذلك لحضوره ومشاركته في العديد من المحافل والفعاليات المعنية بصناعة السفن حول العالم حيث لاقت تصاميمه إقبالا واسعاً.

أما بالنسبة للمرحلة المقبلة، فيستعد الحرفي عيسى عبدالله لتوسعة نشاطاته لتشمل المناطق الخارجية، كما يستعد لتصميم نماذج جديدة تحمل أسلوبه وتوقيعه الخاص.