بكل روعة وإبداع تصمم الحرفية نادية الصادق الحلي النسائية والرجالية على حد سواء، حيث تستخدم في تصميماتها عدة مواد مثل الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والكريستالات وخيوط من الجلد، القطن، الساتان، البلاستيك، بالإضافة الى خرز من الفضة وآخر مطلي بمادة الروديوم.

تعتمد الحرفية نادية الصادق تصاميمها بشكل أساسي على التراث البحريني بالإضافة إلى ثقافات البلدان التي كانت تسافر إليها، مع احتفاظها بأسلوبها الخاص في تطوير الأفكار وتصميم قطعة واحدة لكل عمل بغرض إضفاء الخصوصية والتميز.

انضمت إلى مركز تنمية الصناعات الحرفية عام 2006 ومن خلال المركز شاركت في العديد من المعارض داخل وخارج مملكة البحرين. وفي المستقبل القريب فإنها تخطط بأن تكون لها علامتها التجارية الخاصة وأن تطور خامتها المستخدمة في التصميم.