"إنكي" هو إله المياه العذبة في الحضارة الدلمونية العريقة التي كانت مصدر الإلهام للتشكيلي والنحات خليل الهاشمي الذي بدأ مشواره منذ السبعينات حين نال شهادة الماجستير في النحت من أكاديمية الفنون وكلية النحت في لينينغراد- روسيا. لينطلق بعدها في تشكيل هوية أعماله التي تندرج نحو الحداثة بمختلف الاتجاهات، فمن التراث والبيئة إلى المجتمع وعاداته وتقاليده، مروراً بالتاريخ خصوصاً فيما يتعلق بحضارة دلمون.

التحق الفنان خليل الهاشمي بمركز تنمية الصناعات الحرفية في عام 1996، وهناك تبلور أسلوبه الفني الخاص وهو التعبيري الواقعي وذلك من خلال رسمه الدقيق للأشياء وتفاصيلها، التي جسدها من خلال تصميمه للعديد من المنحوتات والأعمال الفنية التي يستخدم فيها مواد الجبس والبرونز والذهب والفضة، والعديد من المقتنيات من مختلف دول العالم. شارك الفنان خليل الهاشمي في العديد من المعارض الفنية في البحرين والخليج والشرق الأوسط ومختلف دول العالم، حيث نال العديد من الجوائز المحلية والعالمية. وفي خطوة مستقبلية، يسعى الحرفي لاستكمال مشروع نحت يختص بأبرز الأدباء والكتاب والشعراء من البحرين، وذلك عن طريق نحت صورهم الشخصية والتعريف بشخصية القائل ضمن تكوين فني ثلاثي الأبعاد.

ومن أبرز أعمال الحرفي خليل الهاشمي، منحوتة "الإنسان والحلم" ومنحوتة "الإنسان والسلم" وغيرها من الأعمال التي تترجم طبيعة النفس البشرية، من آمال ومخاوف وطموحات.